جاري تحميل ... مدونة الربح بلس

موقع الربح بلس يقدم شروحات للربح من الانترنت والعمل من المنزل

أخبار ساخنة

إعلان في أعلي التدوينة


التسويق عبر البريد الإلكتروني | أسرار مهمة 2020
التسويق عبر البريد الإلكتروني | أسرار مهمة 2020

التسويق عبر البريد الإلكتروني | أسرار مهمة 2020

يمنحك التسويق عبر البريد الإلكتروني الكثير من الفوائد التي تبدأ بالبقاء على تواصل مع العملاء والجمهور المستهدف، ولا تنتهي عند تعزيز الوعي بالعلامة التجارية وزيادة المبيعات. لكن أبرز هذه الفوائد: 
  • وسيلة للتواصل الدائم مع العملاء: يمكنك التسويق عبر البريد الإلكتروني من أن تكون على تواصل دائم مع عملائك، من خلال إرسال النشرات البريدية، أو التحديثات التي ترغب بمشاركتها معهم.
  • نسبة تحويل مرتفعة: سواءً كنت تستخدم التسويق عبر البريد الإلكتروني لزيادة مبيعات متجرك أو لزيادة الزيارات لموقعك، فإنه يوفر لك نسبة تحويل عالية. ما يترتب عليه زيادة في احتمالية تحقيق الأرباح، حيث تشير الإحصاءات أنّ العائد قد يصل إلى 38$ لكل 1$ تنفقه على التسويق عبر البريد الإلكتروني. 
  • التقسيم: يساعدك التسويق عبر البريد الإلكتروني على تقسيم الجمهور إلى مجموعة من الفئات حسب اختيارك وطبقًا للبيانات المتوفرة معك، سواء إن كانوا مشتركين جدد أو عملاء قاموا بالشراء مرة واحدة فقط، أو حتى عملاء لهم مجموعة متشابهة من الاهتمامات أو الموقع الجغرافي. وكلّما زدات قدرتك على جمع بيانات أكبر، كان بإمكانك تقسيم العملاء بالشكل الأنسب، ما يسهّل تخصيص رسائلك لكل فئة في المستقبل، وبالتالي زيادة احتمالية تحقيق

كيف تنمّي قائمتك البريدية؟


حتى يمكنك تحقيق أعلى فائدة من استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني فأنت بحاجة إلى تنمية قائمتك البريدية، لتشمل وجود عدد أكبر من الأفراد، والأهم من ذلك أن عملية تجميع البريد الإلكتروني منهم يجب أن تتم بشكل صحيح. فأنت لا تريد أن يتم تجاهل رسائلك ويكون مصيرها مصير أي بريد مزعج، لذلك أنت في حاجة لمنح الأشخاص دافعًا للتواصل معك، حيث تأخذ منهم الموافقة على التواصل معهم، بل وتجعلهم راغبين في الأمر ويطلبونه منك، وهذا ما يعرف بالتسويق بالإذن.

1- اجعل التواصل معك قيمًا

حتى يرغب جمهورك فى التواصل معك، لا بد من جعل هذا التواصل سلسًا وذا قيمة بالنسبة لهم. كل ما تحتاجه لتحقيق هذا التواصل هو البريد الإلكتروني، وبالتالي يجب عدم إزعاجهم بطلب الكثير من البيانات. لأنّ سهولة إتمام هذه الخطوة قد يمثّل دافعًا في حد ذاته، لأنهم لن يخسروا شيئًا عند تسجيل بريدهم الإلكتروني.

إضافة إلى ذلك، لا بد من تقديم محتوى قيّم مناسب لهذا الجمهور حتى يجذبهم ويشجعهم على تقديم البريد الإلكتروني الخاص بهم، بل وينتظرون التواصل معك. يتنوّع المحتوى الذي يمكنك استخدامه وتقديمه لعملائك، لكنه عادة لا يخرج عن 4 أنواع هي:

  • محتوى مفيد: مثل إرسال النماذج أو ترشيح لأدوات يمكن أن يستخدمها عملائك في حياتهم وأعمالهم. 
  • محتوى تعليمي: مثل الكتب الإلكترونية والفيديوهات التعليمية والإنفوغرافيك والخرائط الذهنية.
  • محتوى ترفيهي: وهو المحتوى البسيط الذي يهدف إلى الاستمتاع، مثل إرسال الاختبارات التي قد يحب العميل الإجابة عليها، أو المسابقات التي يمكنه من خلالها الفوز بجائزة.
  • محتوى لتشجيع الشراء: مثل عرض كوبونات الخصم، أو التجربة المجانية للخدمة لفترة من الوقت، وعروض الشحن المجاني وما إلى ذلك.

2- اهتم بزر الدعوة للانضمام داخل موقعك

يجب عليك الاهتمام بوضع زر الدعوة للانضمام للقائمة البريدية الخاصة بك في أماكن ملحوظة بالنسبة للجمهور، ويمكن إضافته في أكثر من مكان بالموقع، في الأعلى والأسفل داخل الصفحة الرئيسية، وأيضًا في صفحات تعريفية محددة. من الجيّد أن يكون محتوى الزر مبتكرًا، فبدلًا من كتابة انضم إلينا في نشرتنا البريدية، يفضل استخدام جمل جذّابة أكثر تعبيرًا. 

أيضًا، مع الإشارة لنجاحاتك في هذا المجال، وأنّه بوجوده معك سيكون مع عدد كبير من الأشخاص الذين يستفيدون من نشراتك البريدية ذات المحتوى الفريد. مثلًا لو شركتك تعمل في مجال التسويق، قد يكون محتوى الزر كالتالي: يمكنك الاستمتاع بأفضل النصائح من خبرائنا في التسويق، انضم الآن إلى أكثر من ألف شخص يتابعوننا يوميًا. 

3- أخبره بالمحتوى المتوقَّع الحصول عليه

 قد يكون الدافع الرئيسي للشخص ليمنحك بريده الإلكتروني هو الحصول على محتوى من الأنواع المذكورة سابقًا، لكن حتى يمكنك تحقيق الاستفادة القصوى من استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني فأنت في حاجة إلى بقاء الشخص معك باستمرار. لذا، بعد اشتراكه بـ النشرة البريدية الخاصة بموقك، يُفضل مشاركته بالمحتوى المتوقع الحصول، كما يفضّل تذكيره بموعد نشرتك البريدية إن كنت تعتمد موعد ثابت لها، وبالتالي تضمن متابعته لك في المستقبل.

4- التنويع في سبل الحصول على البريد الإلكتروني 

لا تعتمد استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني على جمع البيانات من خلال الموقع الإلكتروني وحسب، بل توجد العديد من الوسائل الأخرى التي يمكنك الاعتماد عليها لـتنمية قائمتك البريدية. يمكنك الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في ذلك، من خلال تقديم فرص أو عروض وخصومات جيد لجمهورك، وتكون وسيلة الحصول عليها من خلال البريد الإلكتروني، فيقرر الأشخاص التسجيل معك للوصول لهذ العروض.

ما مواصفات النشرة البريدية الفعّالة؟ 

سهلة الاستخدام والتطبيق باختلاف نوع المحتوى المرسل في النشرة البريدية، فالمستخدم يحتاج للشعور بأنّ هذا المحتوى سهل في استخدامه، ويمكنه تطبيقه لتحقيق استفادة ملحوظة منه بالفعل. فلا يجب أن ترسل كتابًا إلكترونيًا تتخطى عدد صفحاته 200 صفحة، في النهاية التسويق عبر البريد الإلكتروني يستهدف جذب الأشخاص والحفاظ على وجودهم دائمًا. فإذا شعر الشخص بأنّ المحتوى لا يفيده أو صعب في استخدامه ويستغرق وقتًا كبيرًا، فإنّ اهتمامه سيتأثر بالتأكيد.

تمنح الجمهور صلاحيّة إلغاء الاشتراك بها

 قد يكون لديك العديد من البيانات التي قمت بتجميعها، سواء من خلال المبيعات أو حتى وسائل التواصل الاجتماعي، لكن من المهم التأكد من أن أصحاب هذه البيانات يمنحونك صلاحية التواصل معهم، وأنّهم ينتظرون النشرة البريدية التي سترسلها إليهم. أيضًا يجب أن يكون لدى المستخدم صلاحيّة إلغاء النشرة البريدية في أي وقت، وهذا يجب أن يكون خيارًا ثابتًا في كل نشرة ترسلها. فأنت مجرد ضيف بالنسبة لهم، ومن المحتمل أنّ الشخص قد أصبح غير مهتمٍ بما ترسله، فهنا سيقوم بإلغاء الاشتراك ببساطة. وإلا سيبلغ عن محتواك على أنّه محتوى مزعج إن لم يجد هذا الخيار متاحًا، وهذا قد يؤدي إلى ضررٍ كبير عليك. 

تُرسّل باستمرار

 طبقًا للتقسيم الذي اعتمدته لعملائك بحسب رؤيتك، يجب أن تظل على تواصل دائم معهم بمحتوى مفيد لكل فئة. سواءً إرسال محتوى تعليمي أو عروض للشراء أو أي محتوى آخر يناسب جمهورك، ويجعله يشعر بأنّه يحصل على قيمة حقيقية، فيتولّد لديه شعور بالولاء لك. رغم أنّ البعض قد يرى أنّه لا يحقق نتائج سريعة من التسويق عبر البريد الإلكتروني بسبب عدم الاستجابة الدائمة من الجمهور، فإن هذا غير صحيح. ببساطة، لأن استمرار ظهورك لدى الجمهور قد يؤدي إلى التأثير على اختياراتهم عند الشراء مستقبلًا، وقد تكون أنت الخيار الأول الذي يعتمدون عليه بسبب قيمة المحتوى الذي ترسله لهم. بعكس أن يكون تواصلك على فترات بعيدة جدًا، لدرجة أنّ المستخدم قد يتساءل عن هويتك، فهو لا يتذكر متى قام بالاشتراك في نشرتك البريدية بسبب طول فترة انقطاعك عن التواصل معه، وقد يقوم بإلغاء الاشتراك في هذه الحالة.

ذات توقيت مناسب

يُعد اختيار الوقت المناسب لإرسال النشرة البريدية من الأشياء المهمة للغاية، وهذا يعتمد على نوعية المحتوى وطبيعة الجمهور المستهدف، فمن خلال التجربة وتحليل النتائج، ستكون قادرًا على تحديد الوقت المناسب. مثلًا لو أنّ مشروعك يستهدف الأشخاص الموظفين، فمن المتعارف عليه أن هؤلاء الأشخاص يزداد تصفحهم للبريد الإلكتروني في ساعات العمل أكثر من أي وقت آخر. لكن هل سيكون لديهم الرغبة في تلقي محتوى أخر بعيدًا عن الرسائل المتعلقة بوظيفتهم؟ 

هذا ما ستعرفه مع تقييم نتائج حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني، إلى جانب معرفة هل يجب عليك الاستمرار في هذا الأمر أو اللجوء إلى بعد التعديلات فيما يتعلق بالمحتوى والتوقيت. من أكثر الأشياء الناجحة في اختيار التوقيت، أن تصل بجمهورك إلى أنّه يعرف موعد رسالتك، بل وينتظر إرسالك لها دائمًا، فهذا العميل هو الذي تأثر بما تُقدِّمه، بل ووصل إلى مرحلة الانتماء لك. 

أن تكون أكثر تخصيصًا 

يحب الناس شعور أنّ الرسائل موجهة لهم دونما غيرهم، وفي التسويق عبر البريد الإلكتروني الذي يعتمد في المقام الأول على رسالة تظهر لكل فرد في بريده، فاستخدام اسمه في عنوان النشرة البريدية، أو شعوره بأنّ الحديث يخصه هو تحديدًا، يجعل قابليّته لفتح الرسالة وقراءتها أكبر. تشير الإحصائيات إلى أن الرسالة التي تحتوي على اسم المستخدم في عنوانها، تزداد احتمالية فتحها من المستخدم بمعدل 26% عن الرسائل التي لا تشير لاسمه بشكل مباشر.

التسويق عبر البريد الإلكتروني | أسرار مهمة 2020
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق